عقد مع ATTM لصيانة وترميم آلاف الكيلومترات من الطرق

أحد, 12/01/2020 - 23:18

كشفت وزارة التجهيز والنقل أنها بصدد إبرام عقد اتفاق مع الشركة الوطنية للتنظيف والأشغال والنقل والصيانة ATTM لصيانة وترميم الطرق، وإزاحة الرمال عنها وتثبيتها.

وقالت الوزارة إن الاتفاق الآن في مرحلة الاعتماد، ويتضمن الاتفا" إعادة تأهيل 1600 متر مكعب من الأخاديد  " Rechargement des ravinements"، و 1000 متر خطي من الإزاحة المستمرة للرمال، و 900 متر مكعب من الإزاحة المؤقتة للرمال، و 4 هكتارات من التثبيت الميكانيكي للرمال.

كما يتضن الاتفاق – وفقا لما نشرته وزارة التجهيز والنقل على صفحته على فيسبوك – "إعادة تأهيل 1296 متر مربع من الطبقة ما قبل الأساس، وإعادة تأهيل 1296 متر مربع من طبقة الأساس، وإعادة تأهيل جزئي لـ4320 متر مربع من الأسفلت المكثف بسمك 5 سم، وإعادة تأهيل جزئي لـ30000 متر مربع من الأسفلت المكثف بسمك 3 سم، وسد 1600 متر مربع من الحفر، ومعالجة 36000 متر خطي من الشقوق ذات قطر أكبر من 5 مم.

كما يتضمن العقد بندا عن طريق الطينطان العيون بولاية الحوض الغربي، مؤكدة توجه بعثة فنية متخصصة مشتركة بين الوزارة والشركة للاطلاع عن قرب على وضعية المقطع الطرقي الذي تقع عليه قرية الملحس الواقعة على بعد 5 كيلومترات شرق مدينة الطينطان واتخاذ الاجراءات اللازمة لمعالجة أي اعطاب يتم التأكد منها ميدانيا بما يضمن سلامة سالكيه من المواطنين وممتلكاتهم

وأضاف الوزارة أن هذا الاتفاق جاء عقب مسح شامل للشبكة الطرقية في البلاد، والتي تقارب 6000 كم من الطرق المعبدة.

واعتبرت الوزارة أن كل هذا العمل وهذه البرمجة توضح مدى تحمل الحكومة من خلال وزارة التجهيز والنقل لمسؤلياتها وحرصها الدائم على سلامة المواطنين وممتلكاتهم مما يؤكد أن صيانة الطرق يندرج ضمن أولويات الخطة العملية التي بدأت الوزارة تنفيذها.

ولفتت إلى أن هذا العمل يأتي "تنفيذا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في مجال التجهيز والنقل وتطبيقا للإستراتجية الوطنية للسلامة الطرقية التي أطلقها معالي الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا في مدينة أغشوركيت نهاية شهر نوفمبر الماضي والتي تعتبر صيانة الطرق ركنا أساسيا من أركانها".

الأخبار